معنى الآية

هل يفهم من قوله تعالى:
{فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ} أن المؤمن الذي يعمل الأعمال الصالحة تبكي عليه السماء وتفتقده؟

الجواب:

جاءت عدة آثار عن السلف تفيد:
أن مواقع طاعة المؤمن على الأرض تبكي لفقده.
وأن الباب الذي في السماء الذي كان يصعد منه عمله الصالح يبكي لفقده أيضًا.
وهذه الآثار في أسانيدها مقال؛ إلا أن دلالة مفهوم المخالفة في الآية يعضد ذلك.

تواصل مع الدكتورة